“لارويتانا LAURETANA”، ماء صحي

شركة “لاوريتانا Lauretana” التي مركزها في مدينة بييلا (ايطاليا) حاضرة في السوق منذ ما يتجاوز 50 عاماً، وتحتل اليوم دوراً أكبراً في حقل الأطعمة والمشروبات على مستوى العالم بأسره.

مبدئية عمل الشركة هي خدمة صحة المستهلك: هذا الهدف، مضافاً الى الخواص الوحيدة من نوعها التي يتمتع بها المنتج، تجعل  ماء “لاوريتانا Lauretana” علامة تجارية عظيمة الإمتياز.

النقاء والخفة هي الخواص التي تميز “لاوريتانا Lauretana”. ترتبط هذه الخواص بمعطيات جيوفيزيائية وكيميائية  تتمتع بها. العامل الرئيسي المؤدي الى نقاء “لاوريتانا Lauretana” يكمن في أنها تنبع من جبال الألب، من طبقة الجليد؛ يقع منبعها في بيئة محمية ليس فيها منشئات صناعية أو زراعية، ثم تتدفق في عمق مجرى من صخور الجرانيت حفرته المياه من قديم الزمان يحميها من أي تلوث. علاوة على ذلك حصلت “لاوريتانا Lauretana” على موقع الصدارة في أوربا من حيث الخفة، تلك ليست خاصية نظرية. بالرغم من أن صفة خفة للمياه تمنح في أيامنا هذه  أو يتم الغلو باستعمالها بطريقة غير سليمة، فإن  تلك الخاصية تستنج علمياً من معطيات تحاليل مخبرية أكيدة ومحددة تظهر على اللواصق المثبتة على قوارير المياه المعدنية: “لاوريتانا Lauretana” التي تحتوي فقط على 14 ميليغرام \ باللتر من الرواسب الجافة هي أخف مياه أوربا، هذه الميزة وحيدة من نوعها من حيث فوائدها الصحية، فهي مثالية لأولئك الذين يتبعون أسلوب سليم ومتوازن في الحياة.

علامة تجارية تختارها أكثر المطاعم رفاهية:أناقة، نوعية وأسلوب هي القيم المضافة التي تدخلها في قائمة المأكولات (menu). في زمن “التغذية الواعية” ، تمثل  “لاوريتانا Lauretana” شهادة النوعية الممتازة. وقواريرها الأنيقة المرسومة من قبل بينينفارينا، سعة 75 و 33 سنتيلتر، هي الصورة الواضحة والمعروفة جيداً التي تعكس ما تساهم به “لاوريتانا Lauretana” لصالح فن التصميم “ديساين”.

أفضل المطاعم في العالم بأجمعه من نيويورك الى دبي، من ايبيزا الى شنغهاي يقترحون “لاوريتانا Lauretana” كأفضل أختيار الى جانب أي من أطباق الطعام.

تتفاعل “لاوريتانا Lauretana” مع نمو السوق بنشاط، مستهدفة أسواق جديدة في العالم وتقوم بتوجيه إنتاجها وعمليات التموين التي تتعلق بمنتجاتها  بطريقة تلبي المتطلبات الجديدة. ولكي تواكب التجديد تشارك في أهم المعارض العالمية المخصصة الى مجال “HORECA” (المطاعم والبارات والفنادق) وتدعم بصفة شريك، عدد لايحصى من مشاريع تتعلق بالأغذية، الصحة، الفن، الرياضة، الثقافة، الأعمال التجارية.

Lascia un commento

Il tuo indirizzo email non sarà pubblicato. I campi obbligatori sono contrassegnati *